ㄨ eskander ㄨaboud ㄨ
ㄨ group ㄨĦДςқĚя ㄨ


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

وشكرا

مع تحيات // ادارة المنتدى

ㄨ eskander ㄨaboud ㄨ

أهلاً بـكــم في مـنـتــدى اســكـنـدر عــبـود
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرحبا بكم في منتدى ㄨ group ㄨĦДςқĚя ㄨ سررنا بزيارتكم ونأمل اضافة ايميل القروب لديكم group1352881@groupsim.com اعضائنا الكرام بسبب مشاكل الصيانة في القروب أحيانا يكون في الوضع الغير متصل للذلك قمنا بوضع دردشة في اسفل الصفحة الرئيسية يمكنكم استخدامها بعد الضغط على بنر الدخول والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شاطر | 
 

 التخاطر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ㄨابن الشامㄨ
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 211
نقاط : 4734
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: التخاطر   السبت 06 مارس 2010, 22:39

قال ابن أبي جمرة الوارد على القلب على مراتب الهمة ثم اللمة ثم الخطرة ثم النية ثم الإرادة ثم العزيمة فالثلاثة الأول لا يؤاخذ بها بخلاف الثلاث الأخيرة )) 1 فالتخاطر هو في الأصل من الخواطر الواردة ألي النفس البشرية او الصادرة عنها , و هو لغة من لغات النفس حال اليقظة و تحدث بين غالباً بين طرفين مرتبطين نفسياً برباط المودة و الآلفة و الرحمة و غالباً ما يتم التخاطر في أوقات النهار و ذلك بان تحدث حالة شديدة من المشاعر الفياضة من الفرح او الحزن من المرسل إلى المستقبل و ينبغي ان يكون المستقبل في حالة ارتياح نفسي و المرسل في حالة توتر و تأزم و عندها يتم الإرسال التخاطري بين الطرفين و هناك من يسمي هذه الظاهرة (( الاتصال التلبثائي )) و من ذلك القبيل تلك الحادثة عام 1947 ف و التي بطلــــها (( السيد أبرا هام أيزر ))2 ,الذي حل ضيفاً على السيد و السيدة كليفورد ماك من سكان مدينة نيويورك المنزل رقم 56 وست شارع 54 و الحادثة وقعت بعد تناولهما العشاء ثم جلس السيد أيزر و السيد ماك يتسامران أما الزوجة فقد استأذنت للذهاب ألي الحمام , و بعد ثلث ساعة من الحديث بين الرجلين ساد السيد أيزر شعور غالب بأن شيئاً سيئاً يحدث للسيدة ماك , فقفز على قدميه و هو يصيح فلنكسر باب الحمام .. و بعد إلحاح شديد و عندما فتحا الباب وجدا السيدة ماك مغمى عليها في البانيو و وجهها مغمور في الماء و بعد ان اجريا لها الإسعافات الأولية فقد شفيت من آثار تلك الحادث و كان ذلك بفضل إحساس السيد أيزر صديق العائلة .

و هناك نوع من الرسائل التخاطرية يتجسد على شكل إحساس عضوي حيث من المثبت ان إحدى الفتيات 3 , كانت تتمشى في ردهة بيتها ثم وقعت و هي تبكي و تتألم من أوجاع في ساقها اليمنى و عند وصول الطبيب اختفت تلك الآلام فجأة , و بعد فترة من الزمن عادت أليها صديقتها التي كانت في عطلة خارج المدينة التي حدثتها عن واقعة سقوطها من على ظهر الجواد الأمر الذي أدى إلى كسر في ساقها
اليمنى , و الغريب جداُ ان وقت هذه الحادثة كان هو نفسه الوقت الذي شعرت فيه الفتاة بالآلام في ساقها اليمنى و أجدى نظريات تفسير هذه الظواهر تؤكد ان الإنسان في مراحل قديمة كان يمارس الاتصال التخاطري كوسيلة طبيعية للاتصال بغيره , و ان ضعف هذه القدرة جاء نتيجة لتطور وسائل الاتصال مع تطور الحضارة
أرجوا منكم الرد على مواضيعي و شكرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التخاطر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ㄨ eskander ㄨaboud ㄨ :: معلومات منوعة-
انتقل الى: